تراجع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن اقتراحه بتأجيل موعد الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤهها في الثالث من تشرين الثاني المقبل، لكنه قال يتوقع “التزوير”. وقال الرئيس الأميركي: “لا أريد تأجيل الانتخابات الرئاسية لكن أتوقع أن تزور”

وأضاف: “أشعر بأنني لا أريد التأجيل. أريد أن تجرى الانتخابات في موعدها. ولكن، لا أريد أن نضطر للانتظار لثلاثة أشهر لنفاجأ بعدها بأن بطاقات الاقتراع قد اختفت وبأن الانتخابات لا تعني أي شيء. هذا هو ما أتوقع حدوثه. هذا ما يقوله المنطق، والجميع يعلم الأمر”.

وقال: “لا.. هل أريد أن أرى تغييراً في موعد الانتخابات الرئاسية؟ لا.. لكن لا أريد أن أرى انتخابات مزورة. الانتخابات القادمة ستكون الأكثر تزويراً في التاريخ إن حدث هذا”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here