في قفزة كبيرة لضحايا فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) بالولايات المتحدة ارتفع إجمالي الوفيات في أمريكا التي باتت الدولة الأكثر تضررًا من تفشي الفيروس حول العالم إلى 122 ألف و49 حالة، بعد تسجيل 579 وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأظهرت معطيات حديثة على موقع «وورلد ميترز» الإلكتروني، المتخصص في رصد ضحايا كورونا حول العالم، ارتفاع إجمالي المصابين لدى أمريكا إلى مليونين و331 ألفا و673، بعد تسجيل 33 ألفا و565 إصابة جديدة.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمتي إصابات ووفيات كورونا عالميا، تليها في الإصابات، البرازيل وروسيا، وفي الوفيات، البرازيل وبريطانيا.

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس عالميًا، أصاب كورونا 8 ملايين و962 ألفًا، وأدى إلى وفاة 467 ألفًا، في حين تعافى منه ما يزيد على 4 ملايين و767 ألف شخص حسب موقع “وورلد ميترز” الإلكتروني، المتخصص في رصد ضحايا كورونا بالعالم.
أجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية، إلى جانب تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت حالة الطوارئ نهاية يناير الماضي، على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي أثار حالة رعب تسود العالم. وأطلقت عليه اسم (كوفيد 19) في فبراير 2020 وصنفته في 11 مارس الماضي بأنه وباء عالمي، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here