أكدت دراسة موسعة قام بها بعض الباحثون، أن عقار الملاريا، هيدروكسي كلوروكين، الذي قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه تناوله لعدة أيام، وحث الآخرين على استخدامه، يرتبط بزيادة خطر الوفاة لمرضى فيروس كورونا، الذين تستدعي حالتهم العلاج في المستشفيات، ووفقا لما نشرته دورية “لانسيت” الطبية.

وفي الدراسة، التي تناولت بالبحث أكثر من 96 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في المستشفيات، تبين أن الذين عولجوا بعقار هيدروكسي كلوروكين، أو كلوروكين، كانوا عرضة للوفاة بصورة أكبر من المرضى، الذين لم يتم علاجهم بالعقارين.

وقال الدكتور مايكل ريان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية، إن عقار هيدروكسي كلوروكين، الذي قال الرئيس الأميركي يوم الاثنين إنه يتناوله، مجرد واحد من العديد من العقاقير الممكنة، التي يتم اختبارها دوليًا الآن، لمعرفة ما إذا كانت فعالة ضد فيروس كورونا.

وتشير تصريحات ريان إلى أن المنظمة لا تزال غير مهتمة بانتقاد دونالد ترامب المتكرر لها بشأن تعاملها مع جائحة فيروس كورونا الجديد، بما في ذلك تهديده الأخير بوقف كل التمويل للوكالة التابعة للأمم المتحدة إذا لم تقم بإصلاحات. ومع ذلك، شدد ريان على أنه يمكن للدول أن تتخذ خياراتها الخاصة. وقال: “كل دولة ذات سيادة، لا سيما تلك التي لديها سلطات تنظيمية فعالة ووضع يمكنها من تقديم المشورة لمواطنيها بشأن استخدام أي عقار”.

وأضاف: “أود أن أشير إلى أنه في هذه المرحلة، لم يثبت أن هيدروكسي كلوروكين ولا كلوروكين حتى، فعالان في علاج كوفيد-19 أو الوقاية من الإصابة بالمرض”.

وختم قائلا: “في الواقع، على العكس، هناك تحذيرات صدرت من جهات بشأن الآثار الجانبية المحتملة لهذا العقار”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here