قال قائد حركة أنصار الله اليمنية السيد عبد الملك الحوثي ان قضية القدس لم تحض بالاهتمام بمستوى الخطر عليها بدايتها إلى اليوم، فلا يوجد هناك توجه واضح عند أغلب أنظمة وشعوب المنطقة بحجمها.

أشار قائد حركة “أنصار الله” السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، إلى أن “يوم ​القدس​ جاء لتذكير الأمة بمستوى المسؤولية نحو الرمزية الكبيرة للمقدسات الإسلامية”، مشددًا على أن “العدو الإسرائيلي يمثل خطرًا على الأمة كلها ولا تقتصر خطورته على الصعيدين العسكري والأمني فقط”.

وأفاد الجوثي بأن “قضية القدس لم تحض بالاهتمام بمستوى الخطر عليها منذ بدايتها إلى اليوم، فلا يوجد هناك توجه واضح عند أغلب أنظمة وشعوب المنطقة بحجمها”، لافتًا إلى أن “غياب المشروع لدى الأمة أطمع أعداءها فيها وهذا يعطينا نظرة عن منشأ المشكلة التي وقعت فيها الأمة”.

كما أكد أن “​اليهود​ هم في المرتبة الأولى في عدائهم الشديد للمسلمين، وهو عداء تحته برامج عملية ومؤامرات وسياسات وأنشطة”، موضحًا أن “اللوبي الصهيوني المتواجد في أميركا وأوروبا ينشط على مستوى واسع”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here