ارتفع عدد الأميركيين الذين فقدوا وظائفهم منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد قبل شهرين إلى حوالي 39 مليون شخص.
وأفادت وزارة العمل أن أكثر من 2.4 مليون شخص تقدموا بطلبات للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي، في أحدث موجة من حالات التسريح من العمل التي تسببت في إغلاق الشركات على الصعيد الوطني، وأدت إلى انهيار الاقتصاد. بذلك يرتفع الإجمالي الحالي إلى رقم مذهل يصل إلى 38.6 مليون شخص.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، إن معدل البطالة قد يبلغ ذروته في مايو أو يونيو عند 20٪ إلى 25٪ – وهو مستوى غير مسبوق منذ حدوث الكساد العظيم في الثلاثينيات.

ويشمل الفرق بين العدد الإجمالي للطلبات وعدد المستفيدين الفعليين المطالب المرفوضة ومن حصلوا مجددا على وظيفة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here