السلطنة تتخذ خطوات حاسمة ضد تدخلات الإمارات
فهد المطيري:
كشفت وثيقة مسربة عن تصعيد خطير في العلاقات العمانية – الإماراتية حيث أكد السلطان قابوس على ضرورة طرد الملحق التجاري والملحق الثقافي في السفارة الإماراتية.
ووفقا للوثيقة قد أمر السلطان قابوس باستدعاء السفير الإماراتي وتسليمه مذكرة احتجاج إلى جانب إعداد وزارة الداخلية العمانية تقريرا حول الأنشطة الإماراتية المزعزعة لاستقرار السلطنة.
ومن المثير جدا قد كلفت وزارة الخارجية العمانية ووزارة الشؤون القانونية بدراسة السبل المتاحة إلى إعادة ما تم وصفه “بأراضي تملكها السلطنة سابقا”.
ويظهر من الوثيقة أن النشاط الإماراتي في محافظة المهرة اليمنية قد أثار قلق السلطات في مسقط كما كلفت وزارة الداخلية بتقديم تقرير واف حول المواطنين الإماراتيين الذين يعملون في السلطنة في مختلف القطاعات الصناعية والتجارية.
وبينما تحدثت وسائل الإعلام عن مخططات أبوظبي للإطاحة بالسلطان قابوس تكشف الوثيقة عن محاولات إماراتية حثيثة لاستقطاب السياسيين والعسكريين والنشطاء الاقتصاديين.
ويأتي هذا التطور وسط خلافات تسيطر على مشهد العلاقات العمانية – الإماراتية حيث وجهت مسقط أكثر من مرة أصابع الاتهام نحو أبوظبي بشأن المحاولة لزعزعة استقرارها.

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here