بعد أن نشرت وسائل إعلام بريطانية معلومات تم تداولها طيلة الأسابيع الأخيرة حول هرب زوجة حاكم دبي من الإمارات مع طفليها إلى بريطانيا عبر ألمانيا، وأكدت أن السبب يرجع إلى سوء المعاملة والرغبة في التحرر

أكدت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الخبر و قالت أن الأميرة هيا بنت الحسين (45 سنة) الزوجة السادسة لنائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مختبئة حالياً في لندن، بعد أن هربت من الإمارات بصحبة طفليها جليلة (11 سنة) وزايد (7 سنوات).

و تعددت الآراء حول السبب الحقيقي الذي جعل الأميرة هيا بنت الحسين تهرب من دولة الإمارات و تتخلى عن واحد من أغنى الرجال في العالم، لكن التصريحات التي خرجت بها “هيا مؤخرا أزالت الكثير من الغموض حول القضية كما أنها كانت صادمة لبعض الأطراف، و التي لم يكن أي احد من متابعي هذه القضية يظن أن لها يد في هذه الأزمة.

هيا قالت بأنها سئمت من التدخلات المتتالية للأمير محمد بن سلمان و حاشيته في شؤون عائلتها و شؤونها هي على وجه الخصوص، حيث قالت أنه كان يأمر زوجها بعزلها و منعها من التدخل في الشؤون السياسية، ووصل به الأمر إلى مطالبة زوجها بتطليقها، وأن ينتزع منها حضانة أولادها و هي القطرة التي أسالت الكأس و جعلت الأميرة هيا تهرب برفقة أولادها و تطلب اللجوء السياسي.

و أضافت “هيا” بأنها كانت مستغربة من السكوت المتواصل لزوجها حول ما كان يقوم به الطرف السعودي و هو ما اعتبرته موافقة منه على ما يطلبون منه، و قررت أن تسرع في اتخاذ قرار حاسم يخرجها من بطش زوجها الذي منع عنها الكثير من الحقوق، كما قالت

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here