طالبت جمعية الوفاق الوطني، اليوم الاربعاء، السلطات البحرينية بالإفراج عن سجينة الرأي وضحية التعذيب حميدة جمعة.

الجمعية وفي تغريده لها على موقع التدوينات المصغر (تويتر)، ذكرت إن “حميدة تعرضت للتعذيب على يد أجهزة الأمن البحرينية بعد اعتقالها، وتم محاكمتها في محاكمات غير عادلة ولا قانونية”.

وأضافت، إن “المعتقلة لا زالت تقبع في سجون النظام البحريني الذي تعج بسجناء الرأي والضمير”.

وتواصل السلطات الخليفية في البحرين نشاطاتها القمعية، اللا إنسانية في طريقة تعاملها مع سجناء الرأي، حيث تقوم بحرمانهم من أبسط متطلباتهم وحقوقهم، وتمنعهم من اللقاء بذويهم، وتمارس معهم مختلف انواع التعذيب.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here