حذر نجل الزعيم الشيعي النيجيري العلامة الشيخ ابراهيم الزكزاكي من تدهور الأوضاع الصحية لوالده بشدة وأن جميع الخيارات قد ضاعت تقريبا لحماية حياته.

وقال محمد ابراهيم الزكزاكي انه قابل يوم السبت الموافق 6 يوليو (تموز) 2019 ، والده ووالدته في المعتقل ، وان تدهور حالة والده اصبح الآن واضحا ؛ موضحا بالقول ان : ” أسنان أبي تميل الى السواد تماما منذ شهر تقريبا ، وان ما يثير المخاوف ان الاعراض البادية عليه تشبه الاعراض التي بدت عليه في العام 2018 وتسببت بتعرضه لأزمة عصبية قادت الى اصابته بالشلل “.

واضاف انه وكما تم الاعلان عنه سابقا ، فانه ” توجد كميات كبيرة ومميتة من الرصاص والكادميوم في دم الوالد. وبناء على ذلك ونتيجة للمشاورات العديدة مع النخب، فقد اوصوا بنقل الشيخ زكزاكي الى مستشفى مختصة ومجهزة بالمعدات اللازمة لاخضاعه لعمليات علاجية من اجل انقاذه، ولكن مضى نحو شهر على ذلك ولم يتم اتخاذ أي إجراء في هذا الصدد” .

ويرزح الشيخ ابراهيم الزكزاكي، زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا ، في المعتقل منذ العام 2015 بعد تعرض مقر اقامته لهجوم من الشرطة في ولاية كادونا في شمال نيجيريا. و أصدرت المحكمة العليا النيجيرية حكا بالإفراج الفوري عن زكزاكي في عام 2016 ، لكن الحكومة رفضت حتى الآن الاعتراف بذلك.

حذر نجل العلامة زكزاكي في رسالة من أن الأوضاع الصحية لوالده تدهورت بشدة وأن جميع الخيارات قد ضاعت تقريبا لحماية حياته.

وحذر محمد ابراهيم زكزاكي نجل الزعيم الشيعي النيجيري إبراهيم زكزاكي ، من أن جميع الخيارات قد ضاعت لإنقاذ حياة والده.

ويرزح الشيخ أبراهام زكزكي ، زعيم الحركة الإسلامية لجمهورية نيجيريا الإسلامية (IMN) ، في المعتقل منذ العام 2015 بعد تعرض مقر اقامته لهجوم من الشرطة في ولاية كادونا في شمال نيجيريا. و أصدرت المحكمة العليا النيجيرية حكما بالإفراج الفوري عن زكزاكي في عام 2016 ، لكن الحكومة رفضت حتى الآن الاعتراف بذلك.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here