اكد قائد مقر “خاتم الانبياء (ص)” المركزي اللواء غلام علي رشيد بان ردّ القوات المسلحة الايرانية سيجعل العدو يندم على أي عدوان.

جاء ذلك في تصريح ادلى به اللواء رشيد خلال تفقده اليوم الاثنين وحدات القوة البحرية للجيش والحرس الثوري في محافظة هرمزكان (السواحل والجزر) جنوب ايران وقال، ان الشعب الايراني الابي قد ادرك بكل وجوده اثمان الحرب ومكتسباتها في فترة الدفاع المقدس (في الدفاع عن البلاد امام الحرب العدوانية التي شنها النظام العراقي البائد خلال الفترة من 1980 الى 1988).

واضاف، انه مثلما نحترس من وقوع الحرب برصد استخباري وقوة وحكمة وبعد نظر فاننا في الوقت ذاته مستعدون تماما لفرض اثمان باهظة على المعتدي اكبر بكثير من الماضي ونتخذ القرار سريعا بهذا الصدد.

وحذر اللواء رشيد، بان فترة ونطاق الحرب ان اندلعت سوف لن يكونا تحت سيطرة احد واضاف، انه ينبغي ان تكون اميركا قد اخذت العبرة من العدوان على العراق وافغانستان والذي كلف 7 تريليونات دولار وادى الى مصرع واصابة 70 الف شخص فيهما وان لا ترتكب خطأ لا يمكن الرجوع عنه في حساباتها لاتخاذ القرار.

واكد قائد مقر “خاتم الانبياء (ص)” المركزي بان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية سترد بلا تردد ردا باعثا على الندم وبقوة وحزم على اي خطوة عدوانية من جانب العدو ضد الجزر والحدود البحرية والبرية والجوية للبلاد.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here