اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الأوضاع في منطقة الخليج أصبحت قابلة للانفجار على خلفية التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال بوتين، في مقابلة مع صحيفة “Financial Times” اليوم الخميس، إن الأوضاع في العالم بشكل عام ومنطقة الخليج بشكل خاص لم تصبح أفضل، بل العكس، صارت أكثر دراماتيكية وهي قابلة للانفجار.

وعد بوتين أن المشكلة ناجمة عن أحادية الجانب التي تمارسها الولايات المتحدة في سياساتها، إضافة إلى انعدام قواعد تشكل أساسا للنظام العالمي.

وأشار الرئيس الروسي مع ذلك إلى أنه لا يزال متفائلا إلى حد معين فيما يخص بعض الخلافات التي يشهدها العالم، بينها الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتوتر في منطقة الخليج.

ويشهد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، منذ مايو الماضي، تصاعدا حادا بلغ ذروته بعد حادث إسقاط القوات الإيرانية طائرة استطلاع مسيرة أمريكية، يوم 20 يونيو، قالت طهران إنها أسقطت بعد اختراقها المجال الجوي الإيراني، فيما أصرت واشنطن على أنها كانت تحلق فوق المياه الدولية.

وعلى خلفية هذا التطور، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه أعطى أمرا بشن ضربات على مواقع استراتيجية إيرانية، لكنه أوقف هذا الهجوم قبل 10 دقائق من تنفيذه، ليفرض لاحقا عقوبات جديدة على إيران.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here