قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم السبت، لن تحدث حرب في المنطقة لأننا لا نريد الحرب و لا أحد يظن بأنه يتمكن من مواجهة إيران في المنطقة.

وفي تصريح قبيل مغادرته العاصمة الصينية بكين متوجهاً إلى طهران قال محمد جواد ظريف اليوم السبت: “إن ترامب أكد مؤخراً انه لا يريد الحرب لكن هناك أشخاص حوله يدفعونه نحو الحرب تحت ذريعة أنهم يريدون جعل أمريكا أقوى امام ايران.

وتابع: ما طرحته خلال زيارة نيويورك تحت عنوان “فريق ب” هو حقيقة والجميع في امريكا كان على علم بذلك لكن قلما تجرأ احد في امريكا على طرح هذه القضية بسبب الاجواء النفسية السائدة على المجتمع الامريكي.

مضيفاً: ما طرح في أمريكا تحت عنوان سياسة “أمريكا أولاً” على وشك التحول إلى سياسة “إسرائيل أولاً” أو بعض ” حكام المنطقة الرجعيين أولاً” حيث فرضت مصالح هذه الدول على الإدارة الأمريكية عبر الأموال.

وأشار ظريف إلى ان مستقبل الاتفاق النووي في يد المجتمع الدولي، قائلاً: إن المجتمع الدولي دعم الاتفاق النووي حتى اللحظة لكن هذا الدعم كان غالباً على شكل بيانات واعلان مواقف سياسية لكن من الضروري ان تتحول الى اجراءات اقتصادية عملية يتمكن الشعب الايراني من خلالها الانتفاع من الاتفاق النووي.

وبيّن وزير الخارجية الايراني أن الوقت قد حان لكي تعمل اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بتعهداتها.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here