أكدت مصادر حكومية سودانية، الخميس، تنحي الرئيس عمر حسن البشير، واستمرار المشاورات لتشكيل مجلس انتقالي في البلاد.

وجاء في البيان رقم “1” الذي أذاعه الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اللواء علاءالدين عبدالله محمد ، اليوم، 11 نيسان 2019، “بسم الله الرحمن الرحيم أيها الشعب السوداني البطل لقد ظلت قواتكم المسلحة والدعم السريع والشرطة الموحدة تراقب تطورات الاحداث في الفترة الماضية وتردي الاوضاع المعيشية و َالخدمية وفشل الحكومة في توفير ابسط مستلزمات العيش الكريم”.

وأضاف “سرنا انتفاضتكم المجيدة التي كانت نموذج يحتزي في ارادة الشعوب للتغيير بسلمية وصبر وجلد برغم البطش والتنكيل والتقتيل، وعليه فقد قررت اقالة المشير، عمر حسن احمد البشير من جميع مناصبه… ونوابه ومستشاريه ومساعديه وحكومته لاعلان تشكيل حكومة انتقالية مدتها سنة واحدة فقط، فلقد سمعنا طلبكم باستلام السلطة وتسليمها لكم.. وفق انتقال سلمي لمن تختارونه انتم”.

وتابع ” انا وزملائي بالحكومة الانتقالية امناء علي السودان الي ان نسلمها الى من يمثلوكم في 6 ابريل من العام القادم .. ايها الضباط وضباط صف وجنود القوات النظامية… حان الان وقت التلاحم مع الشعب الذي اتيتم من رحمه وازالة الفجوة والجفوة فانتم تعملون وتضحون لاجل الوطن السودان وليس للاشخاص “.

وأردف ” عليه وبصفتي القائد العام للقوات النظامية.. جميعها امركم بعدم اطلاق النار او الغاز المسيل للدموع على مواكب الفرح. وان تعمل القوات على حفظ الانضباط بكل ربوع الوطن”.

وختم بالقول ” اعلن تشكيل المجلس العسكري برئاسة الفريق اول، ركن مهندس، عمادالدين عدوي. ونائبه الفريق محمد حمدان دقلو وعضوية عشرة من الضباط الشرفاء”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here