ادانت القوى والاحزاب والمكونات اليمنية الرسمية والشعبية جريمة طيران العدوان يوم الاحد بمنطقة سعوان السكنية وسط صنعاء والتي راح ضحيتها 13 شهيدا من الطالبات و ا كثر من 90 جريحا.

وأدان مجلس الشورى اليمني واستنكر بشدة إستمرار الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بقيادة السعودية والإمارات وآخرها إستهداف طيران التحالف منطقة سكنية بمنطقة سعوان بالعاصمة صنعاء ما أدى إلى إستشهاد وإصابة 105 معظمهم أطفال من طلاب وطالبات مدارس ونساء وتضرر عشرات المنازل المجاورة.

واعتبر مجلس الشورى في بيان صادر عنه يوم الاحد، هذه الأعمال الإجرامية لن تزيد الشعب اليمني إلا صموداً وثباتاً واستبسالاً في مواجهة العدوان الذي تمادى في استباحة حرمة دم الشعب اليمني في إنتهاك سافر للدين الإسلامي والمواثيق والأعراف الدولية.

وأشار إلى أن دأب تحالف العدوان في استهدافه المناطق والأحياء الآهلة بالسكان يعكس عنجهية وصلف العدوان على اليمن في ظل صمت دولي مريب .

واستنكر صمت المجتمع الدولي التي تقف موقف المتفرج إزاء الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب اليمني منذ أربع سنوات .

كما أدان مجلس الشورى إيقاف الفريق التابع لآلية الأمم المتحدة للتحقيق والتفتيش في اليمن منذ مطلع أبريل الحالي منح التصاريح لدخول السفن المحملة بالمواد الغذائية والعلاجية وسفن الوقود والمشتقات النفطية والسلع التجارية للموانئ اليمنية، والذي سيلقي بظلاله في تفاقم الأوضاع الإنسانية والصحية.

وناشد مجلس الشورى المجتمع الدولي ودول العلم المحبة للسلام والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي تحمل المسئولية تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني بالتدخل السريع لإيقاف العدوان السافر ورفع الحصار الذي دخل عامه الخامس.

وأكد البيان أن مجلس الشورى سيعمل مع القوى الوطنية في مواجهة كل المؤامرات والعدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً ومقوماته وأمنه ووحدته واستقراره واستقلاله، بالتوازي مع العمل الدؤوب للحوار بين القوى اليمنية كخيار أمثل لحل الخلافات وصولاً إلى تحقيق حل شامل وسلام عادل يحقق لليمنيين الحرية والإستقرار والإستقلال الذي ينشدونه.

وطالب مجلس الشورى الشعب اليمني بوحدة الصف الداخلي والتكاتف والتحلي بأعلى درجات اليقظة والوعي لمواجهة العدوان الذي يستهدف الشعب اليمني .. معربا عن خالص العزاء لأسر من ارتقوا في هذه الجريمة متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

*وزارة التربية والتعليم:

الى ذلك أدانت وزارة التربية والتعليم استهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي لمحيط مدارس ” الراعي، نجوم اليمن، الأحقاف ” بمنطقة سعوان شرق صنعاء الذي اسفر عن استشهاد 10 طلاب وجرح أكثر من 50 طالباً وطالبة كحصيلة أولية .

واستنكر وزير التربية يحيى بدرالدين الحوثي في مؤتمر صحفي عقدته الوزارة مساء يوم الاحد بمدرسة الشهيد محمد الراعي بأشد العبارات هذه الجريمة الوحشية والتي تضاف إلى سلسلة الجرائم الممثلة التي استهدف خلالها هذا العدوان البربري الممنهج مئات المدارس والمؤسسات التعليمية ما اسفر عن سقوط مئات الشهداء والجرحى من الطلاب والكادر التربوي .

وأكد أن هذه الجريمة تتنافى مع كل الأديان السماوية والمواثيق والقوانين الدولية التي تجرم استهداف المؤسسات التعليمية .. معتبرا مواصلة قوى العدوان لإستهداف العملية التعليمية بكل مكوناتها دليلا قاطعا على إرهاب تلك القوى وحقدها الدفين على الشعب اليمني العظيم ويؤكد حرصها على قتل وتجهيل الطلاب وتخويفهم وترويعهم في سبيل إيقاف العملية التعليمية.

وارجع الوزير الحوثي استمرار صلف وإمعان قوى العدوان في ارتكاب مثل الجرائم البشعة إلى الدعم اللوجستي الذي تتلقاه من أمريكا وإسرائيل في ظل صمت دولي معيب يندى له جبين الإنسانية.

وحمل المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية المعنية المسؤولية إزاء استمرار هذا العدوان واستهدافه للعملية التعليمية ..داعيا تلك المنظمات إلى زيارة مدرسة الراعي والاطلاع عن قرب على بشاعة جرائم العدوان واستشعار مسؤوليتها الإنسانية.

* المكتب السياسي لانصارالله:

من جانبه قال المكتب السياسي لأنصار الله إن جريمة العدوان الأمريكي السعودي في الحي السكني بمنطقة سعوان بأمانة العاصمة أكدت الحضور الأمريكي ودوره الكبير في هذا العدوان وعكست حجم الإجرام لأدواته من النظام السعودي والإماراتي.

وأوضح المكتب السياسي في بيان أن هذه الجريمة البشعة التي أدت إلى استشهاد وجرح العشرات أغلبهم من الطالبات تأتي في إطار مسلسل القتل والإجرام اليومي بحق اليمن أرضاً وإنساناً.

وأكد البيان أن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم لن تزيد الشعب اليمني إلا ثباتاً وصموداً وإيماناً بعدالة قضيته ، داعياً أبناء اليمن إلى تعزيز عوامل الصمود والثبات والتحرك بمسؤولية في التحشيد والنفير العام ودعم الجبهات بالمال والرجال.

وأضاف البيان “نحن اليوم أمام مرحلة فاصلة لابد من تظافر الجهود والتحرك بمسؤولية وطنية عالية ضد ما يقوم به الغزاة والمحتلون من قتل وتدمير وانتهاكات بحق الأرض والعرض حتى يتحقق النصر ونحفظ لنا كرامتنا وحريتنا واستقلالنا .”

* أحزاب اللقاء المشترك:

ودانت أحزاب اللقاء المشترك بأشد العبارات الجريمة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي باستهدافه مدرسة ومنازل مواطنين في منطقة سعوان بالعاصمة صنعاء وأدت إلى سقوط 100 شهيد وجريح معظمهم طالبات بحسب إحصائية غير نهائية لوزارة الصحة.

وأكدت أحزاب اللقاء المشترك في بيان أن هذه الجريمة تكشف تواطؤ المجتمع الدولي والأمم المتحدة وتعري دورهما المفضوح المشارك مع العدوان من خلال صمته المطبق.

*الاحزاب المناهضة للعدوان:

كما دعا تكتل الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان، الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية إلى الرد على جريمة العدو السعودي الإماراتي الأمريكي .. مجدداً الدعم الكامل والمطلق للقيادة الثورية والسياسية والعسكرية حتى دحر العدوان .

وأدان التكتل في بيان الجريمة التي ارتكبها طيران العدوان بحق المدنيين في حي سكني بمنطقة سعوان بأمانة العاصمة وأدت إلى استشهاد وإصابة العشرات معظمهم طالبات مدرسة الشهيد الراعي.

واعتبر البيان هذه الجريمة، استمرارا لجرائم الحرب والإبادة الجماعية بحق الشعب اليمني وإضافة لسلسلة الجرائم التي لا تنطبق على معايير الحروب وتتنافى مع الأخلاقيات والعهود والمواثيق والقوانين الدولية والحقوقية والإنسانية.

ودعا البيان المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الاضطلاع بدورها وإدانة هذه الجرائم والعمل على خلق رأي عام دولي مناهض للعدوان السعودي الأمريكي على اليمن والمطالبة بسرعة إيقافه.

كما دعا البيان القوى السياسية بمختلف توجهاتها والشعب اليمني وقبائله إلى الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح لردع العدوان ورفع وتيرة الاستعداد سياسياً وعسكرياً لمواجهة العام الخامس من العدوان.

*حزب الكرامة:

وجدد حزب الكرامة اليمني إدانته للجرائم التي يرتكبها طيران العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي الصهيوني بحق الشعب اليمني خلال الأربع الأعوام الماضية .

واستنكر حزب الكرامة في بيان الجريمة البشعة التي استهدفت يوم الاحد حي سكني في حي الأربعين ومدرسة الشهيد الراعي بالعاصمة صنعاء وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى من الطلاب والطالبات. واعتبر هذه الجرائم تتجاوز كل الأعراف والشرائع القانونية والأخلاقية والإنسانية .. مشددا على ضرورة استمرار تعزيز عوامل الصمود في مواجهة العدوان ومضاعفة الرفد الشعبي للجبهات حتى دحر العدوان .

*قيادة أمانة العاصمة والمجلس المحلي:

وادانت قيادة أمانة العاصمة والمجلس المحلي بأمانة العاصمة المجزرة المروعة التي ارتكبها طيران تحالف العدوان يوم الاحد بمنطقة سكنية في سعوان واستنكرت في بيان استمرار تحالف العدوان في استهداف المناطق السكنية والمنشآت الخدمية المكتظة بالسكان والمدارس والمستشفيات .

ولفت البيان إلى أن ما يرتكبه تحالف العدوان من مجازر بحق الأطفال والنساء والشيوخ لن يزيد اليمنيين إلا صموداً وتماسكاً في مواجهة العدوان .

وأكد البيان استمرار التحشيد والتعبئة العامة ورفد جبهات العزة والكرامة بالرجال والمال وتسيير القوافل الغذائية.

وحمل البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن، مسؤولية استمرار مجازر العدوان بحق الأطفال والنساء وما يفرضه من حصار جائر .. لافتا إلى أن الشعارات الزائفة لحقوق الإنسان سقطت أمام بشاعة الجرائم والمجازر بحق الإنسانية في اليمن.

ودعا البيان المنظمات الإنسانية والحقوقية إلى تحمل المسؤولية والعمل على تقديم ملفات الجرائم والمجازر لمحاكمة قادة دول تحالف العدوان .. مؤكداً أن دماء الأطفال والنساء لن تسقط بالتقادم.

*حزب الحق:

من جهته أدان حزب الحق الجريمة الوحشية مشيرا في بيان إلى أن هذه الجريمة ليست الأولى ولا يبدو أنها ستكون الأخيرة.

ولفت إلى أن تحالف العدوان الأمريكي الإماراتي الصهيوسعودي يتجرأ كل يوم على ارتكاب الجرائم لأنه يعلم أن ما يسمى بالمجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني يمكن شراء صمتها بأموال البترودولار.

ودعا البيان الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الخروج عن صمتها المخزي، إزاء ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم بحق الشعب اليمني.

كما دعا الشعب اليمني إلى التحرك المسؤول لرفد الجبهات بالرجال والمال لردع العدوان.

*الهيئة الوطنية لادارة الشئون الانسانية:

كما دعت الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية، إلى الاضطلاع بدورها إزاء ما يتعرض له أبناء اليمن من جرائم حرب وحشية و قتل متعمد .

وأدانت الهيئة الوطنية في بيان الجريمة البشعة مكتملة الأركان التي استهدفت مدرسة و منازل المواطنين في سعوان بأمانة العاصمة و راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى معظمهم من الطلاب والطالبات.

وأشار البيان إلى أن هذه الجريمة المروعة تدل على انعدام الإنسانية في ضمير مرتكبيها ، واعتبرها وصمة عار في جبين المجتمع الدولي ومنظمات الإنسانية المتخاذلة الصامتة أمام كل جرائم التي يرتكبها المجرمون بحق الشعب اليمني.

وطالب البيان المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية بالقيام بمهامها الإنسانية بما يجنب المدنيين مثل تلك الجرائم و العمل على تنفيذ قوانين و مبادى العمل الإنساني والضغط من أجل وقف العدوان و فك الحصار و ايقاف المجازر الوحشية التي يندى لها الجبين.

*حزب الأمة:

وأكد حزب الأمة أن الجريمة النكراء التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي يوم الاحد في سعوان بالعاصمة صنعاء تأتي في سياق تصعيد إجرامي شامل يستهدف كل متحرك وساكن في اليمن.

وأوضح الحزب في بيان أن احتجاز سفن النفط في جيبوتي ومنعها من الوصول لوجهتها بميناء الحديدة وتشديد الحصار على الشعب اليمني ومنع الأدوية والتجهيزات الطبية والاستهداف الممنهج لكل مقومات معيشته، دليل انغماس طغاة العدوان في أوحال التيه والتخبط وتعرية مطلقة لكل افتراءتهم وأكاذيبهم.

ودعا البيان المجلس السياسي الأعلى إلى تنظيم جنازة جماعية كبرى لشهيدات جريمة الأحد الدامي، حاثاً الجيش واللجان الشعبية على الرد المزلزل على الجريمة.

كما دعا إلى حملة تضامن شعبية مع أسر الضحايا ومسيرات وفعاليات طلابية لطلبة وطالبات ومدرسي ومدرسات اليمن ، وكذلك حملات تنديد وتعرية للعدوان من قبل الناشطين والناشطات خارج اليمن.

*معهد الشوكاني:

وندد معهد الشوكاني لتدريب المعلمين بجريمة استهداف طيران العدوان محيط مدارس ” الراعي ، الأحقاف ، نجوم اليمن ” التي راح ضحيتها عشرات الطلاب بين شهيد وجريح.

واعتبر معهد الشوكاني في بيان هذه الجريمة الشنيعة ضمن سلسلة الاعتداءات الممنهجة التي استهدف من خلالها طيران العدوان مئات المدارس والمؤسسات التعليمية ما أدى إلى استشهاد مئات المعلمين والطلاب وتدمير البنية التحتية للتعليم.

واستنكر البيان صمت المجتمع الدولي إزاء هذه الجرائم التي تنافي كافة الأديان السماوية والمواثيق والقوانين الدولية والتي لا تسقط بالتقادم ، محملاً الأمم المتحدة ومجلس الامن و منظمات حقوق الإنسان المسؤولية إزاء استمرار هذا العدوان .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here