استشهد 4 مدنيين على الأقل وأصيب أكثر من 14 آخرين جراء سقوط قذائف صاروخية على مستشفى مصياف الوطني في ريف حماة الغربي.

وذكرت وكالة سانا الرسمية، أن “جبهة النصرة” الارهابية ومجموعاتها المنتشرة في ريفي حماة وإدلب استهدفت صباح اليوم بالقذائف الصاروخية الأحياء السكنية في مدينة مصياف ومحيطها سقط عدد منها على مدخل المشفى الوطني وقسم الأطفال فيها ما تسبب باستشهاد وإصابة عدد من المدنيين بينهم حالات خطيرة ووقوع أضرار في المبنى والسيارات المركونة في المكان.

إلى ذلك رد الجيش السوري على مصادر إطلاق القذائف والحق بالإرهابيين خسائر بالعتاد والأفراد.

وتظهر الصور التي تم نشرها من مكان سقوط القذائف، تضرر بعض الأبنية والسيارات قرب مشفى مصياف الوطني.

واستشهد يوم أمس مدني وأصيب اثنين آخرين بعد استهداف “جبهة النصرة” لبلدتي الرصيف والعزيزية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي في خرق واضح لاتفاق “خفض التوتر” في المنطقة.

وتعمد كل من “جبهة النصرة” الارهابية والمجموعات المسلحة المتحالفة معها في الشمال السوري إلى مواصلة خرق اتفاق “خفض التوتر” الذي أٌبرم بين روسيا وتركيا بموافق الحكومة السورية، من خلال استهدافها لمناطق المدنيين أو عبر التسلل إلى نقاط الجيش السوري ومحاولة إحداث ثغرات، إلا أنها جميعها باءت بالفشل.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here