كشف المغرد السعودي جمال بيان المقرب من الأسرة الحاكمة في المملكة أن السلطات السعودية افرجت عن ۷۰۰ فلسطيني ينتمون لجماعة الإخوان كانوا قد اعتقلوا سابقا بتهمة الإرهاب ، مقابل إرسال مقاتلين إلى اليمن ، وذلك بعد زيارة قام بها خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس للمملكة مؤخرا والتقى الملك سلمان و نجله محمد وأبرم خلالها عدد من الاتفاقات كان أبرزها الجانب العسكري

و كشف المغرد السعودي جمال بيان أن محمد بن سلمان طلب من مشعل مقاتلين فلسطينيين يقاتلون من أسماهم بـ”الحوثيين” في اليمن ، و قال في تغريداته : أن مشعل قدم لبن سلمان عددا من المقترحات .. إلا أن الأخير رفضها ، و قال أريد مقاتل فلسطيني جاهز يحمل تكتيكات حزب الله و أرسله إلى الحدود مع اليمن أو إلى عدن .

كما كشف بيان عن موافقة مشعل إرسال مقاتلين فلسطينيين إلى اليمن بحسب طلب بن سلمان حيث قال مشعل : أن لديهم تقنية كمائن جبلية تدربوا عليها عند حزب الله و أنهم مستعدون ليصبحوا في الجبال السعودية للإيقاع بمن أسماهم بـ”الحوثيين” .

و في الوقت نفسه كشف المغرد جمال بيان ايضا أن مشعل عرض على بن سلمان تكفل بتدريب الجيش السعودي على التكتيكات التي أخذوها عن حزب الله وهو ما جعل بن سلمان يرفض هذا المقترح .

ويرى متابعون أن الهدف من وراء الإفراج عن المعتقليين التابعين للإخوان لتنفيذ هذا الاتفاق بين حماس والسعودية .

 

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here