قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن قمته مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون انتهت من دون اتفاق لإنه لم يكن مستعدا لرفع كافة العقوبات عن كوريا الشمالية.

وقال للصحافيين بعد انتهاء القمة من دون بيان مشترك “كانت المسألة تتعلق بالعقوبات”. وأضاف “في الأساس، أرادوا رفع العقوبات برمتها وليس بوسعنا القيام بذلك”.

وقال ترامب، إن كوريا الشمالية ابدت استعدادها لنزع السلاح النووي من بعض المناطق وليس هذا ما أردناه.

وإدعى الرئيس الأمريكي، أن “الزعيم الكوري الشمالي وافق على تفكيك المفاعل النووي في يون بيونغ، لكنه يريد في المقابل رفع العقوبات”.

وأضاف: أريد الإبقاء على العلاقة مع كيم مفتوحة وهو وعدني أنه لن يقوم بأي تجارب صاروخية أو نووية.

وتابع ترامب: لم يكن ملائما توقيع الاتفاقية اليوم ولذلك أجلنا هذا الأمر.

ولفت ترامب إلى أنه لا يوجد اتفاقيات، حتى الآن، حول عقد قمة مقبلة مع كيم جونغ أون.

وأكد ترامب انه “لا يريد التحدث عن زيادة العقوبات. إنهم أقوياء، هناك الكثير من الأشخاص الرائعين في كوريا الشمالية الذين يجب أن يعيشوا أيضا”. وقال إن قمتهما الثانية انتهت من دون اتفاق لأنه لا يرغب في إلغاء العقوبات.

هذا وأعلن البيت الأبيض اليوم عن عدم التوصل إلى أي اتفاق بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون خلال قمة هانوي في فيتنام، رغم يومين من المفاوضات البناءة.

كما قال ترامب إنه لم يتفق على عقد قمة أخرى مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون. وردا على سؤال حول ما إذا تم الاتفاق على قمة ثالثة مع كيم، قال ترامب للصحافيين “لا لم نتفق (…) سنرى إن كانت ستحدث”.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، إن الزعيمين لم يتوصلا إلى اتفاق في نهاية يومين من الاجتماعات، لكنهما أجريا مناقشات بناءة حول نزع الأسلحة النووية من الشمال وعن اقتصاد كوريا الشمالية، ويتطلعان لعقد اجتماعات إضافية في المستقبل.

وغادر الزعيمان ترامب وكيم مكان انعقاد قمتهما في هانوي قبل انتهائها بساعتين.

وزعم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، انه تم تحقيق تقدم نحو نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.

وأضاف، اليوم الخميس: “هناك تقدم خلال القمة الأمريكية — الكورية الشمالية في هانوي، لكن الزعيم الكوري الشمالي لم يكن مستعدا “للقيام بالأكثر”.

وادعى بومبيو عقب القمة: “لقد قمنا بخطوة كبيرة نحو ما اتفق عليه الزعيمان في سنغافورة، وحققنا تقدما حقيقيا”.

وتابع: “إلا أننا مع الأسف لم نتوصل لشيء يمكن أن يكون ذو معنى للولايات المتحدة، وأعتقد بأن كيم جونغ أون كان ينتظر منا القيام بذلك، ونحن طلبنا منه القيام بأكثر، لكنه غير مستعد لذلك”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here