أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن قراره تحديد تاريخ الـ24 من نيسان/أبريل يوما وطنيا يحتفل به سنويا لإحياء ذكرى إبادة الأرمن.

وبحسب صحيفة لوفيغارو أكد ماكرون أمس الثلاثاء خلال كلمة ألقاها بمناسبة حضوره للعشاء السنوي لمجلس تنسيق المنظمات الأرمنية في فرنسا، على نيته الوفاء بوعده الانتخابي وتخصيص يوم وطني لذكرى إبادة الأرمن.

هذا وقد انتظر الأرمن في فرنسا هذا القرار بفارغ الصبر خاصة بعد اعتراف فرنسا عام 2001 رسميا بالإبادة الجماعية “التي تعرض لها الأرمن على يد السلطنة العثمانية”.

وتعترف تركيا في يومنا هذا بقيام القوات العثمانية بقتل أرمن إبان الحرب العالمية الأولى لكنها ترفض جملة وتفصيلا تصنيف قتل الأرمن بـ”الإبادة”.

وتصف أرمينيا وعدد من المؤرخين الغربيين والبرلمانات الأجنبية، عمليات القتل الجماعي للأرمن قبل نحو قرن من الزمان بأنها “إبادة جماعية”، غير أن الولايات المتحدة الأميركية وغيرها من حلفاء تركيا يمتنعون عن استخدام هذا الوصف.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here