أعلن مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في الجمهورية العربية السورية، أمس الاثنين، أن العسكريين الروس وثقوا إطلاقا للنار من قبل المسلحين في منطقة مركز البحوث العلمية في حلب السورية، وكذلك في محافظة حماة، خلال اليوم الماضي.

وقال رئيس المركز الجنرال سيرغي سولوماتين، في مؤتمر صحفي: “في منطقة خفض التصعيد الإدلبية، المسلحون يطلقون النار على قرى قبيبات أبو الهدى ومغاير وأم الحارتين في محافظة حماة، بالإضافة إلى منطقة مركز البحوث العلمية في مدينة حلب خلال 24 ساعة الماضية”.

كما أعلن رئيس المركز عن عودة اللاجئين إلى أماكن إقامتهم السابقة.

وأضاف سولوماتين: “بمساعدة مركز المصالحة الروسي، تم تأمين عمل عشرة نقاط تفتيش، بما في ذلك مركز جوي واحد “دولي” وآخر بحري “بانياس”. وعاد حتى 27 كانون الثاني/ يناير، 219775 شخصا”.

وأشار رئيس المركز إلى أنه: “في إطار تنفيذ مرسوم الرئيس السوري بتاريخ 9 تشرين الأول/أكتوبر 2018، تواصل سلطات الجمهورية العربية السورية العمل على العفو عن أولئك الذين يتهربون من الواجبات العسكرية، بما في ذلك بين اللاجئين والأعضاء السابقين في الجماعات المسلحة غير الشرعية. وقد شمل العفو 32977 شخصا حتى 27 كانون الثاني/ يناير 2019”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here