ارتفعت حصيلة ضحايا تفجير شهدته محافظة تعز جنوب غربي اليمن، مساء يوم الاثنين إلى 42 قتيلا وجريحا.

وذكر مصدر عسكري في محافظة تعز لوكالة “سبوتنيك” أن 6 قتلى سقطوا وأصيب 36 آخرون بانفجار عبوة ناسفة زُرعت في دراجة نارية قرب بوابة مقهى شعبي في مدينة المخا غرب تعز، لحظة اكتظاظه بالزبائن.

وأضاف أن بين القتلى الإعلامي في قناة أبوظبي الفضائية زياد الشرعبي، في حين أصيب زميله الإعلامي فيصل الذبحاني.

وأشار إلى أن عددا من الجرحى في حالة حرجة.

والمخا، الواقعة على بعد 75 كيلومترا إلى الشمال من مضيق باب المندب الاستراتيجي على البحر الأحمر، يسيطر عليها القوات الموالية للرئيس الهارب هادي بعد انسحاب من مقاتلي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في 2017، وتتمركز بها أحد القواعد العسكرية التي تستخدم لتوفير الإمدادات والتعزيزات للقوات التي يساندها التحالف السعودي الاماراتي والمتمركزة على مشارف ميناء الحديدة، حيث تحاول الأمم المتحدة تنفيذ هدنة وسحب قوات الطرفين المتحاربين.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here