أكد المتحدث باسم الخارجیة الإیرانیة بهرام قاسمي أن البرنامج الصاروخي الإیراني غیر قابل للتفاوض.

وفي تصريح صحافي ، رد قاسمي على التصريحات الاخيرة لوزیر الخارجیة الفرنسي جان ایف لودریان حول برنامج ايران الصاروخي ، قائلا : ” إن على أصدقائنا الفرنسیین أن یراجعوا من جدید القرار 2231 لیروا بأن البرنامج الصاروخي الإیراني لا یتعارض معه “.

وأضاف، أن البرنامج الصاروخي الإیراني دفاعي وردعي الطابع تماما وتم تصمیمه من أجل الدفاع عن البلاد.

وقال إن تجارب العقود الماضیة برهنت ضرورة أن نتمتع بالقدرات اللازمة للدفاع عن البلاد عند الحاجة في هذه المنطقة المضطربة.

المتحدث باسم الخارجية الايرانية شدد من جديد على ان : ” سیاستنا تجاه دول المنطقة والجوار واضحة تماما إذ نتطلع إلى بناء علاقات سلمیة وودیة مع جمیع دول المنطقة والجوار وأن ندفع المنطقة صوب الاستقرار والتنمیة ” .

واضاف القول : ” كما أعلنا مرارا فان سیاساتنا الدفاعیة نقررها بأنفسنا ولن نسمح للآخرين بالتدخل في مثل هذه القضایا، ونحن لن نتفاوض مع الأخرین في مجال البرنامج الصاروخي والدفاعي “.

واشار قاسمي الى ان التجربة التأریخیة برهنت : ” أننا لم نكن یوما معتدین ولیست لدینا أطماع بأراضي الآخرين ولم نهاجم أحدا وبالعكس فإننا كنا هدفا للاعتداء من قبل الأخرین ” .

وعبر قاسمي عن الاسف ازاء الازدواجية الغربية تجاه قضايا المنطقة ، وقال ” للأسف نرى الیوم أن بعض الدول الأوروبیة والولایات المتحدة تزود بعض دول المنطقة بأحدث الأسلحة وتعمل على تعزیز ترسانات السلاح في المنطقة وهو ما یقود إلى تحویل المنطقة إلى بؤرة للتوتر وانعدام الأمن” .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here