ذكرت “صحيفة واشنطن بوست”، أن مواطنين روس، كانوا على اتصال مع ما لا يقل عن 14 مساعدا ل‍دونالد ترامب، خلال حملته الانتخابية، وبعد تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة.

ووفقا للصحيفة، فبين الروس الذين تواصلوا مع مساعدي ترامب، سفير، ونائب رئيس وزراء، ومغني بوب، ورياضي، ومحام وعسكري متقاعد.
وتؤكد الصحيفة، أن الروس كانوا على اتصال دائم بعائلة ترامب وأصدقائه وأشخاص مقربين منه، وتجزم الصحيفة، بأن الروس عرضوا على ترامب مساعدته في الحملة الانتخابية، وتطوير أعماله التجارية، وتزويده بأدلة إدانة ضد هيلاري كلينتون، منافسته في الحملة الانتخابية الرئاسية.
كما أكدت الصحيفة أن الروس عرضوا على ترامب تنظيم لقاء له مع الرئيس فلاديمير بوتين، دون أن تشير إلى انعقاد هذا اللقاء من عدمه.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here