كشفت وكالة أنباء روسية عن تطوير تجهيزات الجيش السوري ومن ضمنها “شيلكا” السورية التي يمكنها إصابة أهداف في الظلام الحالك وذلك بفضل جهاز حراري.

ويستمر الجيش السوري في استخدام مدافع “زي إس أو-23-4” ولكن لا يتوقف في الوقت نفسه عن تطوير وتعديل هذه المدافع المعروفة باسم “شيلكا”.

فمثلا، تم تزويد بعضها بدروع إضافية. وبات بإمكان بعضها الآخر استخدام القذائف الصاروخية غير الموجهة من عيار ثقيل.

وأفادت وكالة أنباء موردوفيا الروسية بأنه تم في صيف عام 2018 رصد جهاز حراري في بعض مدافع “شيلْكا” السورية.

وبفضل هذا الجهاز، وهو جهاز الرؤية الليلية، بات بإمكان “شيلْكا” إصابة أهداف في الليل والنهار على نحو سواء.

ويعتبر مدفع “شِيلْكا”، وهو مدفع ذاتي الحركة صُمِّم لمكافحة الطائرات ويستطيع ضرب الأهداف التي تبعد 2 كيلومتر عنه، من أكثر المدافع المضادة للطائرات استخداماً في العالم.

إلا أنه يُستخدم في سوريا لقصف الأهداف الأرضية في الغالب.

فمثلا، برعت مدافع “شيلْكا” السورية في معارك الشوارع، حيث قامت بقصف الطوابق العليا من المباني لطرد المسلحين منها.

وتوجد مدافع “شيلْكا” في حوزة جيوش الدول العربية الأخرى.

يذكر أنه تم في مصر والجزائر تزويدها بصواريخ “إيغلا”، فبات بإمكانها ضرب الأهداف على بعد 5000 متر وعلى ارتفاع 3500 متر.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here