غادر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مساء امس، كراكاس متوجّهًا إلى موسكو، حيث سيجتمع مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وقال الزعيم الفنزويلي من أمام الطائرة الرئاسيّة “سأغادر إلى موسكو لاجتماع عمل، لزيارة عمل ضروريّة مع الرئيس فلاديمير بوتين”.

وأضاف أنه من المخطط أن يجري لقاءا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، قائلا: “غدا سيتم لقائي الهام والحيوي للغاية مع الرئيس فلاديمير بوتين”.

وأشار إلى أنّ اللقاء مع الرئيس الروسي سيُتيح بأن “ينتهي العام 2018 على نحو جيّد، في ما يتعلّق بالعلاقات الاستراتيجيّة التي تبنيها فنزويلا مع العالم”.

ويسعى مادورو إلى الحصول على دعم حلفائه قبل نحو شهر من بداية ولايته الثانية، وذلك في وقت يُواجه فيه رفضًا من جانب امريكا.

واستقبل الرئيس الفنزويلي الاثنين نظيره التُركي رجب طيّب إردوغان الذي أجرى أوّل زيارة رسميّة إلى كاراكاس.

وخلال الأيّام الفائتة، استقبل مادورو مسؤولين كبار من كوريا الشماليّة وإيران.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here