اتهمت وزارة العدل الأميركية، الأربعاء، قرصاني معلوماتية إيرانيين بابتزاز مستشفيات وحكومات مدن ومؤسسات عامة في الولايات المتحدة وكندا.
وعمل القرصانان على إجبار تلك الهيئات والمنشآت لدفع 6 ملايين دولار على الأقل، من خلال إغلاق أنظمة الكمبيوتر فيها عن بعد.
وقالت الوزارة، إن فرمارز شاهي سافاندي ومحمد مهدي شاه منصوري، نشرا فيروس “سامسام رانسوموير” في أنظمة أكثر من 200 مؤسسة من بينها حكومات أطلنطا وجورجيا ونيوارك ونيوجيرسي لتجميد عملياتها حتى تدفع فديات بعملة البيتكوين، وفق ما نقلت فرانس برس.
مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here