هنأ زعيم كوريا الشمالية، كيم جون أون، الرئيس السوري بشار الأسد بالذكرى الـ 48 لـ”الحركة التصحيحية”، وتمنى له المزيد من “النجاح في التصدي لمؤامرات القوى المعادية”.

وقال كيم جونغ أون في رسالته، اليوم الخميس، نشرتها صحيفة “نودون سينمون” الكورية الشمالية: “بهذا المناسبة أتمنى بصدق، لحكومتكم وشعبكم المزيد من النجاح لقضيتكم العادلة في التصدي لمؤامرات القوى المعادية والحفاظ على استقلال وأمن ووحدة أراضي البلاد”.

الحركة التصحيحية هي حركة تصحيحية تغييرية في الجمهورية العربية السورية قام بها وزير الدفاع وعضو القيادة القطرية بحزب البعث الجنرال حافظ الأسد ورئيس الأركان السوري مصطفى طلاس وكثير من الضباط البعثيين الموالين لحافظ الأسد في 16 تشرين الثاني / نوفمبر 1970 وعين على إثرها أحمد الحسن الخطيب رئيسا للجمهورية مؤقتا، ووصل بعدها حافظ الأسد إلى سدة الحكم.

وتطلق السلطات في سوريا على كل ما تحققه من إنجازات أو تبنيه من منشآت صفة منجز من منجزات الحركة التصحيحية بحزب البعث، فسد الفرات من منجزات الحركة، وكذلك حرب تشرين التحريرية ضد الإحتلال الإسرائيلي، كما يحتفل حزب البعث العربي السوري كل عام بذكرى الحركة التصحيحية ويتم الإعلان بمناسبتها عن بعض المشاريع ووضع أحجار أساس مشاريع أخرى.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here