عثر عمال إنقاذ على جثث “العديد” من ضحايا الحريق الذي اجتاح مدينة بارادايز في كاليفورنيا، مما يرفع عدد القتلى إلى 23 شخصا، بحسب فرانس برس.

وانتُشلت الجثث على مدى ساعات من بين بقايا المنازل المحترقة في بارادايز. وقبل العثور على هذه الجثث، كان عدد الضحايا جراء الحرائق في كاليفورنيا بلغ 9 قتلى على الأقل.

وقال مارك غيرالدوشي من مكتب خدمات الطوارئ التابع لحاكم كاليفورنيا إنّ “حجم الدمار الذي شهدناه لا يصدّق فعلا”.

والحريق الذي سمي “كامب فاير” وانتشر بسرعة جراء رياح شديدة منذ اندلاعه مساء الخميس هو الأكثر تدميرا في كاليفورنيا.

وأعلنت السلطات الخميس أنها طلبت من آلاف السكان في شمال الولاية مغادرة ديارهم بسبب الحريق الذي يتمدّد سريعا.

وكتبت دائرة كاليفورنيا للغابات والحماية من الحرائق في تغريدة على تويتر، أن “هذه الكارثة بالغة الخطورة. من فضلكم أخلوا منازلكم إذا طُلب منكم ذلك”.

والحريق الذي أطلق عليه اسم “كامب فاير” ويعتبر متأخرا بالنسبة الى موسم الحرائق في الولايات المتحدة، أتى على عشرات المنازل في مقاطعة بوتي حيث أعلنت السلطات حالة الطوارئ.

وتهدد النيران التي دمرت أكثر من 6700 منزلا وشركة، حوالي 15 ألف نقطة حسّاسة.

وتمدّدت الكارثة التي أجّجتها رياح عنيفة، وغطت مدينة بارادايز بسحب الدخان الكثيفة والرماد.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here