أكد مصدر في مكتب المدعي العام التركي، الخميس، ان أجهزة الأمن التركية عثرت في بيت القنصل السعودي في اسطنبول على مواد كيميائية، مشيرا إلى ان جثة الصحفي السعودي المقتول جمال خاشقجي، تم محوها بالكامل.

وقال المصدر في تصريح صحفي، اليوم، 8 تشرين الثاني 2018، إن “القتلة تعاملوا مع جثة خاشقجي وأذابوها بالأحماض داخل إحدى غرف منزل القنصل السعودي”، مبينا أنه تم العثور على عينات من أسيد الهيدروفلوريك ومواد كيميائية خاصة في البئر الموجودة في بيت القنصل السعودي.

وأضاف المصدر أن “عينات من الأسيد والمواد الكيميائية أخذت من البئر في بيت القنصل السعودي بإسطنبول ومحطات الصرف الصحي في المنطقة المحيطة بالقنصلية”.

وأوضح مراقبون انه بهذه المعلومات الجديدة، فإن الجانب التركي قد يعيد الزخم لهذه القضية، خاصة فيما يتعلق بمصير جثة خاشقجي، الذي لا يزال مجهولا حتى الآن، حيث ان من شأن هذا التسريب أن يزيد الضغوط على الرياض، للإفصاح عن مصير جثة خاشقجي.

وكان النائب العام التركي قد أكد في أول تصريح له قبل أسبوع، أن الفريق الذي قام باغتيال خاشقجي قام بالتخلص من جثته بعد العملية مباشرة، دون أن يكشف أي تفاصيل أخرى عن طريقة تعاملهم معها.

وتأتي هذه التسريبات بعد يوم من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي قال فيها إنه سيكون لديه “رأي أقوى بكثير”، الأسبوع المقبل، حول قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع شهر تشرين الأول الماضي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here