قال امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، ان بلاده حريصة على أن تبقى سوريا وطنا موحدا، وان قطر تدعم كافة الجهود لإنجاح الحل السياسي.

 

وفيما يخص بالعلاقات مع دول عربية في الخليج الفارسي اشار امير قطر خلال مراسم افتتاح دورة الانعقاد العادي السابع والأربعين لـ”مجلس الشورى”، الى ان استمرار الأزمة الخليجية كشف إخفاق مجلس التعاون في تحقيق أهدافه وتلبية طموحات شعوبنا  .

واردف ان تردي العلاقات الخليجية يضعف قدرتنا على حل مشاكل المنطقة لذاك الأمن والاستقرار في منطقتنا لن يتحققا إلا من خلال احترام سيادة الدول .

يذكر أن منطقة الخليج الفارسي تشهد حاليا توترا داخليا بقطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر،  جميع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر.

وتتهم هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر تنفي بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة.

و فيما يخص العدوان السعودي على اليمن قال أمير قطر: نؤكد على موقفنا الثابت في احترام وحدة اليمن ولا يوجد حل عسكري للوضع فيه.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here