أكد فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ضرورة التحقيق في التقارير القائلة بالتخلص من جثة الصحفي السعودي جمال خاشقجي عن طريق إذابتها بالأسيد.

وقال أوقطاي اليوم الاثنين لوكالة “الأناضول”: “تركيا تتعامل مع قضية مقتل خاشقجي بكل شفافية وبرصانة الدولة، وقد بعثنا برسائل مفادها أنه لا يمكن لأحد أن يقوم بعمليات داخل حدودنا، بأي شكل من الأشكال”.

وتساءل: “من الذي أعطى أمر ارتكاب هذه الجريمة على أرضنا؟ نحن نبحث عن الإجابة، وقد وجهنا رسالة بأن من يرتكب جريمة كهذه داخل أراضينا سيدفع الثمن أيا كان”.

وما تزال عمليات البحث عن جثة جمال خاشقجي، الذي قضى نحبه يوم 2 أكتوبر الماضي داخل القنصلية السعودي في اسطنبول، جارية وسط استنفار كبير من الجانبين التركي والسعودي لحل القضية ومعاقبة الضالعين فيها.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here