أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أنه سيضغط من أجل اتخاذ إجراء جديد في مجلس الأمن الدولي في محاولة لإنهاء العمليات القتالية في اليمن والتوصل لحل سياسي للحرب الدائرة هناك.

ونقلت وكالة رويترز عن بيان صدر من الخارجية البريطانية، اليوم الاثنين: “اتفق هانت مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث على أن الوقت حان كي يقوم مجلس الأمن بعمل لتعزيز عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة”.

وأضاف البيان أن “العمل الذي ستضطلع به بريطانيا في مجلس الأمن الدولي سيساعد على تحقيق هذا الهدف وضمان أن يتم تنفيذ وقف كامل لإطلاق النار، عندما يتحقق، بشكل كامل”.

ولم يحدد البيان العمل الذي ستقوم به بريطانيا على وجه الدقة.

وتقود السعودية عدوانا عسكريا عربيا في اليمن يقوم، منذ 26 مارس 2015، بعمليات لدعم قوات مرتزقة موالية للرئيس المنتهية ولايته والهارب عبد ربه منصور في عدوانها على “أنصار الله” في يناير من العام ذاته.

وأسفرت الحرب على اليمن حتى أغسطس عام 2018 عن مقتل ما لا يقل عن 16 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة.

وبفعل العمليات العدوانية العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here