أطلق الرئيس المصري بعد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، تصريحا مثيرا حول مشاريع إعادة إعمار سوريا، ودور بلاده فيها.

السيسي خلال كلمة له في شرم الشيخ بجلسة تحت عنوان: “ما بعد الحروب والنزاعات.. آليات بناء المجتمعات والدول”، قال إن مصر لن تشارك في إعادة إعمار سوريا.
وأضاف: “مش إنت اللي كسرتها..؟ مش إنت خربتها..؟ أصلحلك أنا ليه..؟”.
وتابع: “أنا مش حأصلحلك. أنا أصلح بلدي.. أنتم اللي بتعملوا ببلادكو كده، أنتم اللي بتخربوا بلادكو..”.
وأوضح السيسي أن “سوريا تحتاج إلى نحو 300 مليار دولار على الأقل لإعادة إعمارها، وقد تحتاج إلى تريليون دولار لإعادة الإعمار بشكل كامل”.
وتساءل: “أي حكومة سورية ستأتي مهما كانت من الأقلية أو الأغلبية هتتعامل مع التحدي ده إزاي؟”.
وواصل السيسي تصريحاته قائلا: ” لي فيه حد هيدفع 300 مليار لسوريا، دول بيتخانقوا على 10 مليار، الصراع في العالم على الأموال والمصالح، محدش هيديك فلوس تصلح بلدك اللي أنت كسرتها وخربتها، والله ماهتسمعوا الكلام ده من أي حد في موقعي ده”.
وزعم السيسي أنه ساهم في إنقاذ مصر من مصير سوريا، قائلا: “إحنا عشنا أيام مرار، ومعاناة لأجل نحافظ على بلدنا ومصير 100 مليون مصري، إحنا مش عندنا بترول، البلد كانت هتتخرب وتضيع وملايين المصريين هيهاجروا على أوروبا ودول الجوار أو يضيعوا في الصحراء والبحر، أنا بقول التجربة لشباب جاي يسمعنا وممكن ما يكونش عنده فرصة يستوعب ما يحدث في بلادنا”.

وأثارت كلمة السيسي جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ شن مغردون سوريون هجوما عنيفا عليه، قائلين إن تصريحاته استفزازية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here