أعربت المفوضة العليا في الامم المتحدة لحقوق الانسان أمس الثلاثاء عن الامل في مشاركة خبراء دوليين في التحقيق حول جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي وطلبت من السعودية الكشف عن مكان الجثة.

وقالت ميشال باشليه في بيان “لاجراء تحقيق بعيدا عن الاعتبارات السياسية من المستحسن مشاركة خبراء دوليين يمكنهم الوصول الى الادلة والشهود”.

وشددت على أهمية كشف ما اذا “وقعت جرائم خطيرة تتعلق بحقوق الانسان كالتعذيب او الاعدام التعسفي او الخطف” وكافة الافراد المتورطين “في هذه الجريمة بغض النظر عن وظيفتهم الرسمية”.

وأضافت “أدعو السلطات السعودية للكشف عن مكان الجثة دون تأخر او مماطلة” مشددة على اهمية تشريحها.

وهي المرة الثالثة التي تنشر فيها باشليه بيانا حول هذه الجريمة في حين لم يعثر بعد على جثة الصحافي بعد شهر على مقتله في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر.

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here