أكدت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن مديرة المخابرات المركزية الأمريكية، جينا هاسبيل، استمعت للتسجيلات التركية الخاصة بجريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، في الثاني من الشهر الجاري.

وقالت الصحيفة إن التسجيل الصوتي يضع المزيد من الضغوط على الولايات المتحدة، من أجل مطالبة السعودية بمحاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي.
وكانت صحيفة قريبة من الحكومة التركية ذكرت، الأربعاء، أن أجهزة الاستخبارات التركية أطلعت مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” على الأدلة التي جمعتها في إطار التحقيق في قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي خلال زيارتها لتركيا.
وذكرت “الصباح” التركية أن أجهزة الاستخبارات التركية “أطلعت جينا هاسبل على الأدلة المرتبطة” بقتل الصحافي السعودي خلال زيارتها لتركيا الثلاثاء.
وقالت الصحيفة خصوصا إن الجهاز التركي عرض على مديرة الـ”سي آي إيه “مشاهد فيديو وتسجيلات صوتية، والدلائل التي تم الحصول عليها خلال تفتيش القنصلية العامة ومنزل القنصل السعودي” في إسطنبول.
من جهة أخرى، قالت “واشنطن بوست”، في افتتاحيتها الخميس، إن واشنطن بحاجة إلى حوار شامل بشأن السعودية، وما إذا كانت العلاقة الحالية معها بوضعيتها الحالية تخدم مصالح الولايات المتحدة.
وأضافت أنه هل من الممكن أن يكون لدينا مثل هذا النقاش الصادق ونحن لدينا هذا العدد الكبير من الخبراء تدفع لهم السعودية بطريقة أو أخرى.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here