كشفت صحيفة “يني شفق” التركية عن وجود تسجيل بحوزة الاستخبارات مدته 11 دقيقة لتعذيب وإعدام الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في الثاني من الشهر الجاري.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدقائق الـ11 من التسجيل تؤكد تعرض خاشقجي للهجوم فور دخوله القنصلية وهو التسجيل الذي تم مشاركته مع أطراف دولية لإطلاعهم على ما جرى.

من جانبها قالت قناة الجزيرة نقلا عن مصادر في الأمن التركي إلى عناصر الاستخبارات السعودية قاموا بـ”وصلة سباب وتعذيب بحق خاشقجي خلال الدقائق الأربعة الأولى لدخوله إلى القنصلية”.

وأوضحت القناة أن خاشقجي وبعد جلوسه في غرفة القنصل دخل عليه عناصر وبدأوا يتحدثون معه بلغة حادة ثم سمع صوت خاشقجي وهو يصرخ ويتحدث عن مهاجمته بالإبر وبعدها اختفى صوته.

ولفت إلى قيام المجموعة الأولى بحسب التسجيلات بمحاولة التعامل مع جسد خاشقجي وتابع: “الشرطة هنا لا تعرف ما إذا كان التعامل جرى داخل القنصلية أم في بيت القنصل”.

وكانت فرق التحقيق الجنائي ومكافحة الإرهاب التركية مع نائب المدعي العام الجمهوري دخلوا إلى مقر القنصلية مساء أمس الأول الاثنين لجمع الأدلة الجنائية.

ودام عمل الفريق قرابة 9 ساعات غادر بعدها وبحوزته العديد من الأدلة والعينات في حين قالت مصادر بمكتب المدعي العام إنهم عثروا على أدلة بارزة لمقتل خاشقجي داخل القنصلية رغم محاولات السعوديين طمسها.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here