أكد وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا ستبقى في صدارة صناعة النفط العالمية في الأمد البعيد.

وقال نوفاك، في موجز صحفي عقده امس، تعليقا على التصريحات الأخيرة لولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، حول انتهاء الوجود الروسي في سوق النفط: “إن روسيا تقع اليوم في صدارة قطاع صناعة النفط عالميا، وستبقى في هذا الموقع في الأمد البعيد”.

وأوضح نوفاك: “تقضي استراتيجيتنا بالحفاظ على استخراج النفط بمستواه الراهن وحتى بزيادة قليلة”.

إلا أنه أشار مع ذلك إلى أن على روسيا اتخاذ إجراءات تحفيزية، يجري حاليا بحثها في حكومة البلاد، لضمان استمرار إنتاج النفط بالمعدلات الراهنة.

وتوقع ولي العهد السعودي في مقابلة مع وكالة “Bloomberg” الأمريكية نشر نصها مساء الجمعة الماضي أن روسيا قد تختفي من سوق النفط العالمية خلال 19 سنة.

وقال محمد بن سلمان في هذا السياق: “سيستمر الطلب على النفط بالارتفاع حتى عام 2030 بأكثر من 1% إلى 1،5%، وربما أكثر من ذلك. ويعتقد البعض بأنه سينخفض بعد 2030. لكننا نؤمن بأنه على الجانب الآخر، سنرى اختفاء الكثير من المنتجين. فعلى سبيل المثال، نعتقد أن الصين ستتراجع بعد 5 أعوام من اليوم. وستستمر بلدان أخرى في الاختفاء كدول منتجة للنفط. وبعد 19 عاما ستتراجع روسيا بـ10 ملايين برميل إن لم تختف بالكامل”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here