وجهت النيابة العامة في السعودية تهما للداعية حسن فرحان المالكي، الذي اعتقل في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي. وقال حساب “معتقلي الرأي”، إن “المحكمة الجزائية المتخصصة عقدت جلسة سرية للشيخ حسن فرحان المالكي، وجهت له خلالها النيابة عدة تهمة بلغة فضفاضة، كما فعلت مع كل من تمت محاكمتهم مؤخرا”.
وأضاف الحساب أن “من بين تلك التُهم إجراء لقاءات تلفزيونية مع قنوات وصفتها النيابة بالـ(معادية)، وتلقيه أموالا من (جهات إرهابية)!!”.
وتعتقل السلطات السعودية عباس، نجل حسن المالكي، وذلك بعد نشره تغريدات تطالب بالإفراج عن والده.
هذا الاجراء ضد السيد حسن المالكي ليس الاول؛ فبالاضافه الى منعه من السفر خاج السعوديه ومنعه من التاليف وحظر مؤلفاته داخل المملكه السعوديه؛ فقد تم اعتقاله تعسفيا مرات عده؛ ودون تقديه للمحاكمه او توجيه اي اتهام!
السيد حسن المالكي معروف بفكره وبحوثه النقديه للسائد الديني وباحث في التاريخ لصدر الاسلام وناشط لحقوق الانسان
كذلك له العديد من المؤلفات في التاريخ والعقائد؛ ناقده لتدوين التاريخ والحديث والعقائد السائده؛ ويعمل على مواجهة الفكر المتطرف الديني والمطالبه في حقوق واحترام عقائد الطوائف؛ المذاهب اوالديانات لاخرى والتعامل مع المعلومه العلميه بموضوعيه بعيدا عن شخصنة المعلومه.
مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here