يشهد مركز “الحرجلة” لإيواء النازحين بمحافظة ريف دمشق تحضيرات لاستقبال النازحين من محافظة إدلب السورية.

وأفاد رئيس بلدية الحرجلة ومدير مركز الإيواء فيها “عبد الرحمن الخطيب”، إن المركز يتسع لخمسة آلاف شخص، لكنه احتضن في أوقات سابقة ما يقارب 20 ألف نازح، وهو حاليا بحاجة للترميم.

وأوضح المدير أن المركز أنشأ عام 2014 في موقع مجمع رياضي سابق جنوب دمشق، لإيواء النازحين من دير الزور ودرعا ومناطق أخرى، مضيفا أن نازحين من الغوطة الشرقية أقاموا فيه عام 2015، لكنهم عادوا مؤخرا إلى منازلهم بعد تحرير منطقتهم من الجماعات المسلحة، ولا يزال المركز خاليا حتى الآن بانتظار وافدين جدد.

ويجري في مركز الحرجلة تركيب 724 وحدة سكنية للنازحين، تتضمن كل واحدة منها غرفة ومطبخا ودورة مياه.

يذكر أن محافظة إدلب السورية شكلت تجمعاً للإرهابيين في سورية ممن خرجوا من مناطق سيطرتهم في باقي المحافظات السورية نحوها بعد اتفاق مع الحكومة السورية، فتحوا ممرا إنسانيا على حدود منطقة وقف التصعيد في إدلب، لتمكين المدنيين من مغادرة المناطق الواقعة تحت سيطرة الجماعات المسلحة فيها، قبل بدأ حل ملف هذه المحافظة وإعادتها إلى كنف الدولة السورية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here