أثارت تغريدة حساب “إنفوجرافيك السعودية”، التابع لوزارة الإعلام السعودية على “تويتر”، موجة استنكار وردود أفعال غاضبة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي قائلين إن التغريدةً حملت تهديداً ضمنياً لكندا بتكرار أحداث 11 سبتمبر 2001، التي شهدت اصطدام طائرتين مدنيتين ببرجي التجارة العالميين في مدينة نيويورك الأمريكية.

وجاء في تغريدة الحساب السعودي “من تدخّل فيما لا يعنيه، سمع ما لا يرضيه”، وأرفقت التغريدة بصورة ظهرت في خلفيتها طائرةٌ مدنيةٌ تابعةٌ للخطوط الجوية الكندية في طريقها للاصطدام ببرج “CN” الواقع في مدينة تورونتو الكندية.

كما واعتبرت مواقع إخبارية أمريكية وكندية وبريطانية أن التغريدة من حساب “انفوجرافيك السعودية” التابع لوزارة الإعلام السعودية، تعتبر تهديداً بتكرار أحداث سبتمبر في كندا.

وإثر موجة الاستنكار على وسائل التواصل قام الحساب بحذف التغريدة وكتب اعتذراً رسمياً جاء فيه: “نشر الحساب صورة إنفوجراف غير الموفقة في تغريدة سابقة، وبعض المتابعين أساء فهم المقصود منها، وحساب إنفوجرافيك السعودية قام بحذف التغريدة فوراً استشعاراً من الحساب بأنها غير مناسبة ولا تتوافق إطلاقاً مع ما ذهبت إليه بعض التعليقات”.

يذكر أن العلاقات الكندية السعودية شهدت هذا التوتر الكبير إثر إعراب كندا يوم أمس عن قلقها من حملة اعتقالات “النشطاء المدنيين في السعودية” ودعوتها للرياض إلى الإفراج عنهم بسرعة، واعتبرت الخارجية السعودية الموقف الكندي “تدخلاً صريحاً وسافراً في الشؤون الداخلية للمملكة ومخالفاً لأبسط الأعراف الدولية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here