أعلنت وسائل إعلام رسمية سعودية اليوم الاثنين، صدور توجيه بإيقاف برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا، على خلفية الازمة الدبلوماسية الاخيرة بين البلدين.

وذكرت وزارة التعليم السعودية بحسب “الإخبارية” السعودية “أنها تعمل على إعداد وتنفيذ خطة عاجلة لتسهيل انتقال المبتعثين في كندا إلى دول أخرى، سيعلن عنها قريبا”.

وكانت السعودية، قد اعلنت أنها طلبت من السفير الكندي لديها مغادرة البلاد واستدعاء سفيرها لدى كندا وتجميد التعاملات التجارية مع أوتاوا بسبب ما وصفته بال”تدخّل” الكندي في شؤونها الداخلية.

وجاءت هذه الخطوة بعد مطالبة قوية لكندا بالإفراج الفوري عن نشطاء في المجتمع المدني تم احتجازهم في موجة جديدة من الإعتقالات في المملكة.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان: “المملكة العربية السعودية لم ولن تقبل التدخل في شؤونها الداخلية أو فرض املاءات عليها من اي دولة كانت”.

وأضافت “تعلن المملكة استدعاء سفيرها لدى كندا للتشاور”.

وقالت الوزارة إنها تعتبر السفير الكندي لدى الرياض “شخصا غير مرغوب فيه ولديه 24 ساعة لمغادرة البلاد”، وأعلنت “تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة” بين البلدين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here