تعتزم الصين الدفاع بقوة عن مبادئ منظمة التجارة العالمية، في وقت تتجه في الولايات المتحدة لاعتماد قانون يسمح للبيت الأبيض بتجاهل مبادئ المنظمة، التي تأسست في 1995.

 

وقال وزير التجارة الصيني، تشونغ شان، في مقال نشرته صحيفة صينية إن “بكين ستشجع بحزم على إنشاء اقتصاد عالمي مفتوح، والدفاع عن مبادئ منظمة التجارة العالمية، ودعم آلية التجارة متعددة الأطراف، وتعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي، لمواجهة مختلف أشكال الحمائية التجارية”.

وأكد المسؤول الصيني أن بكين ستعمل على تحقيق تنمية شاملة ومتوازنة تؤمن نموا اقتصاديا على أساس المنفعة المتبادلة، مشيرا أن منظمة التجارة العالمية تعد حجر الزاوية في نظام التجارة العالمي.

من جهتها تنوي إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تقديم مشروع قانون إلى الكونغرس يسمح لواشنطن بتجاهل مبادئ منظمة التجارة العالمية.

وأفاد موقع “Axios”، الذي حصل على مسودة مشروع القانون، بأنه في حال تمت موافقة الكونغرس على ذلك، سيكون من حق الرئيس الأمريكي فرض ضرائب من جانب واحد على البضائع المستوردة، دون الرجوع إلى الكونغرس، كما سيسمح ذلك للولايات المتحدة بتجاهل مبادئ منظمة التجارة العالمية.

واعتبر عضو في الكونغرس أنه في حال تصديق الكونغرس على مشروع هذا القانون فإن ذلك يعني بمثابة إعلان الولايات المتحدة الخروج من منظمة التجارة العالمية.

ويأتي ذلك وسط نزاع تجاري بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية التي تفرض إجراءات حمائية ضد بعض الواردات من الصين، والتي تعتبرها بكين انتهاكا لمبادئ منظمة التجارة العالمية، من جهتها تتهم واشنطن بكين باتباع تجارة غير عادلة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here