زار إيزيديون عراقيون “إسرائيل” خلال الأيام الماضية، للبحث عن علاج للأطفال العراقيين لما بعد الصدمات.

 

وكتبت القناة السابعة العبرية، أن “مجموعة من الإيزيديين العراقيين زاروا “إسرائيل” لعدة أيام، للبحث عن علاج للأطفال لما بعد الصدمات، وحصلوا على تدريبات علاجية، وأدوية طبية للأمر نفسه، دون أي علاقة بالدين أو الجنس” ـــ بحسب القناة العبرية.

وأكدت القناة الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، أن المجموعة الإيزيدية ـــ لم تحدد عددها ــــ تلقت العلاج النفسي والطبي، عبر دورة تدريبة مكثفة، وفي سرية تامة بعيدا عن وسائل الإعلام، وهو العلاج الذي ستعمل المجموعة العراقية على نقله للأطفال.

وذكرت أن “المجموعة العراقية تلقت العلاج في مستشفى هداسا في القدس المحتلة، بمساعدة من منظمات طبية ومجتمعية، وبتأييد من وزارة الخارجية الإسرائيلية”.

وهي المجموعات التي أقامت وحدات طبية ونفسية في مناطق شمال العراق، في العام 2014، لعلاج آلاف الأطفال الذين تضرروا من تنظيم “داعش”، خلال السنوات القليلة الماضية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here