أعلن “الحزب الدستوري الحر” في تونس عن عزمه التوجه إلى المنظمات الدولية متهما قيادات بارزة في “حركة النهضة” اتهامات خطيرة.

 

وقال “الحزب الدستوري الحر”، أمس السبت، خلال تجمع في العاصمة تونس، إنه كلف لجنة بالتوجه نحو المؤسسات والمنظمات الدولية، للمساعدة في التصدي لمحاولات ما وصفها بـ”التستر على الإرهاب”.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أحالت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية في العاصمة تونس إلى المحكمة المكلفة بمكافحة الإرهاب، شكوى من الحزب الدستوري، ضد حركة النهضة، بتهمة “الضلوع في تسفير الشباب التونسي إلى بؤر التوتر”.

وتنص الشكوى على تورط كل من رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، ورئيسي الحكومة السابقين، على العريض وحمادي الجبالي، وعضو المجلس التأسيسي، الحبيب اللوز، في الملف الإرهابي المثير للجدل.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here