رحب مصدر مسؤول بوزارة الشؤون الخارجية في اليمن بقرار ماليزيا الإنسحاب من تحالف العدوان على اليمن وسحب قواتها العسكرية من السعودية.

 

وأعلن وزير الدفاع الماليزي محمد سابو أمس الخميس أن بلاده ستسحب قواتها من السعودية وتنهي تعاونها مع تحالف العدوان على اليمن.

وأشار المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن قرار ماليزيا يعكس حكمة القيادة السياسية الماليزية الجديدة وحرصها على الحفاظ على علاقاتها مع العالم الإسلامي، وكذا العلاقات التاريخية المتميزة التي تربط الشعبين والبلدين الشقيقين اليمن وماليزيا.

وأكد المصدر أن هذا القرار محل تقدير كافة أبناء الشعب اليمني وقيادته السياسية.

ودعا المصدر بقية الدول المشاركة في تحالف العدوان على اليمن إلى مراجعة سياستها وإنهاء مشاركتها في العدوان على الشعب اليمني لاسيما بعد أن إتضحت الأهداف الحقيقية للعدوان للعام الرابع على التوالي والمتمثلة في فرض الوصاية الخارجية على الشعب اليمني والتدخل في شؤونه الداخلية والسيطرة على ثرواته وتدمير مقدراته.

وأكد المصدر أن الشعب اليمني ماضٍ في مواصلة صموده وتصدّيه لقوى العدوان وإفشال مخططاته المرتبطة بالمشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here