: قتل وأصيب العشرات من القوى الموالية لتحالف العدوان السعودي في جبهات نهم وتعز والحدود، وتم تدمير عشرات الآليات العسكرية بعمليات نوعية للجيش اليمني واللجان الشعبية خلال الساعات الماضية.

 

ونقلت مصارد مطلعة في اليمن عن مصدر افاد لوكالة “سبأ” اليمنية أن قوى العدوان لم تتمكن من إخلاء قتلاها وجرحاها في المواجهات.. لافتة إلى أن عدد من الجثث والجرحى وصلوا إلى مستشفى مأرب ومن ضمن القتلى المرتزق قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء ناصر علي الذيباني.

وأوضحت المصادر أن قوات الجيش واللجان الشعبية دمرت قوة حاولت الهجوم على مواقع أضيق وشعير والمصادر والقذاميل في جبهة الأجاشر بالبقع وكبدت العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد ودمرت طقم عسكري بمن عليه قبالة موقع أضيق.

وفي جبهة جيزان استعاد الجيش واللجان الشعبية تبة الفراص باتجاه الحدود مع مديرية رازح ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف مرتزقة العدوان.

ولفتت المصادر إلى أن طيران العدوان فشل في إسناد مرتزقته حيث شن أكثر من أربع غارات على الجيش واللجان الشعبية قبل أن تتم السيطرة على تبة الفراص كاملة وهروب بقية القوة التي كانت متمركزة فيها.

كما أفشل عناصرالجيش اليمني واللجان الشعبية هجوما لمرتزقة العدوان على مواقع الجيش واللجان في جبهة علب بعسير وكبدوا العدو خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد الحربي.

وأشارت المصادر إلى أن الجيش واللجان الشعبية كسرو زحفين للعدو ومرتزقته على جبل ايباد بجبهة مندبة بعسير وكبدوا العدو ومرتزقته خسائر كبيرة.

وكسر عناصر الجيش واللجان الشعبية هجوما مكثفا استمر لعدة ساعات على مواقعهم في العنيين وتبه الصفراء وتبه الجبيرية في جبل حبشي بمحافظة تعز، ولقي عدد من عناصر العدوان ومرتزقته مصرعهم وأصيب أخرون وفرار القوة المهاجمة.

وأكدت المصادر أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية كسرت عمليات هجومية مسنودة بغطاء جوي مكثف على مواقعهم بجبهة قانية من محورين، وكبدت العدو مرتزقته خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وفرار القوات المهاجمة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here