وصل المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث إلى مدينة عدن اليوم الأربعاء، في سياق مساعيه لوقف عمليات تحالف العدوان السعودي في محافظة الحديدة.

 

ومن المقرر أن يلتقي غريفيث الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي، ومسؤولين آخرين، في سياق مساعيه لوقف العمليات العسكرية التي يشنها تحالف العدوان السعودي في مدينة الحديدة، للسيطرة على مينائها الذي يعتبر ثاني أكبر موانئ اليمن.

إقرأ أيضاً: ناشونال إنترست تعري المحمدين وتكشف السر الخفي وراء معركة الحديدة وإصرارهما على السيطرة

المبعوث الأممي كان قد زار الأسبوع الماضي العاصمة اليمنية صنعاء ولدى وصوله، وردت تقارير بأنه نقل للحكومة اليمنية شروط تحالف العدوان السعودي، لوقف العملية العسكرية في الحديدة والعودة إلى طاولة المفاوضات.

ولكن غريفيث غادر صنعاء الثلاثاء الماضي دون تحقيق أي نتائج تذكر في مباحثاته مع المسؤولين اليمنيين.

ويعد ميناء الحديدة القناة الوحيدة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى شمال البلاد، الأمر الذي دفع الأمم المتحدة إلى تحذير السعودية من إمكانية حدوث كارثة إنسانية في شمالي اليمن حال شنها هجوماً مع التحالف الذي تقوده وتشارك فيه الإمارات، وتعطيل الملاحة هناك.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here