يشارك أكثر من 30 ألف عسكري من عناصر الدائرة العسكرية الغربية مع 5 آلاف قطعة من المعدات الحربية، في تدريبات ضخمة تجري في غرب روسيا، للحماية من أسلحة الدمار الشامل.

 

وتستخدم خلال هذه التدريبات، منظومات دفاع جوي صاروخية من طراز “إس-400” ومجمعات صاروخية تكتيكية من طراز “إسكندر”.

وقال مصدر في المكتب الصحفي للدائرة العسكرية الغربية، إن التدريبات بدأت الأربعاء وتشارك فيها سفن أسطول البلطيق.

وأضاف المصدر:” تم في المطارات وفي بعض المناطق المحددة، نشر مراكز خاصة لمعالجة التلوث، يجري فيها تصفية عواقب التلوث المفترض. وتشارك في العملية وحدات جوية ومشاة ميكانيكية ومدرعات وصاروخية ومدفعية وكذلك وحدات من قوات الدفاع الجوي.

وتتضمن المعدات الحربية المشاركة، منصات إطلاق وقاذفات صواريخ وعربات نقل وغيرها من المعدات الخاصة.

وخلال التدريبات ينفذ عناصر وحدات الحماية الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية، عمليات استطلاع للمنطقة وتحديد أنواع المواد والأسلحة الملوثة المفترضة، ومن ثم يجري العمل للتخلص من بؤر التلوث وتطهير المنطقة بما في ذلك المعدات والآليات.

وأشار المصدر، إلى أن التدريبات تجري في وحدات وقطعات تابعة للدائرة العسكرية الغربية متمركزة في موسكو وبطرسبورغ ومقاطعات موسكو ولينينغراد وكالينينغراد وفورونيج وكورسك وسمولنسك وبسكوف وإيفانوفو  ونيجني نوفغورود.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here