أكد الرئيس الامريكي دونالد ترامب عقب القمة التاريخية التي جمعته مع الزعيم الكوري الشمالي ان العقوبات على بيونغ يانغ ستبقى في الوقت الحالي.

 وقال ترامب في مؤتمر صحافي في سنغافورة عقب لقائه كيم جونغ أون “سنرفع العقوبات عندما نتأكد ان الاسلحة النووية لم تعد عاملا مطروحا، مضيفا “آمل ان يتحقق الامر قريبا، وانا اتطلع لرفعها في مرحلة ما”.

وأكد ترامب أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، تعهد بالعمل على التخلص من الأسلحة النووية في القريب العاجل، مشيرا إلى أن العقوبات على بيونغ يانغ ستبقى في الوقت الحالي، وقال ترامب إن “الزعيم الكوري الشمالي راغب في التخلص من الأسلحة النووية وإخلاء شبه الجزيرة الكورية منه، مضيفا أن اليوم “بات لدينا أمل بأن المأساة التي بدأت من 70 عاماً في شبه الجزيرة الكورية ستنتهي قريباً”.

وتابع ترامب، أن “الخطوات التي اتفقنا عليها اليوم كان يجب أن تحصل منذ زمن بعيد”، ومع ذلك شدد الرئيس الأمريكي على أن “العقوبات على كوريا الشمالية ستبقى للوقت الحالي”، وقال ترامب “إنّه جاهز لزيارة بيونغ يانغ في الوقت المناسب”، مضيفا أن “زعيم كوريا الشمالية، وافق على زيارة البيت الأبيض “في الوقت المناسب”.       
واضاف الرئيس الامريكي ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون تعهد بتدمير موقع للتجارب الصاروخية، وقال ترامب ان الشمال سيدمر موقعا “ضخما” للتجارب الصاروخية لكن بدون اعطاء تفاصيل، كما اعلن ترامب انه سيوقف المناورات الحربية” في شبه الجزيرة الكورية.

وصباح اليوم الثلاثاء عقد لقاء تاريخي بين الزعيمين الأمريكي دونالد ترامب والكوري الشمالي كيم جونغ أون في فندق “كابيلا” بجزيرة سينتوس بسنغافورة.

 

ووقع الطرفان، وثيقة “شاملة” لا تأتي بنص المطلب الأمريكي “بنزع أسلحة نووية كامل، ويمكن التحقق منه، ولا عودة عنه” وهي الصيغة التي تعني التخلي عن الأسلحة وقبول عمليات تفتيش، لكنها تؤكد التزاما بصيغة مبهمة بحسب الوثيقة، كما تنص الوثيقة الموقعة بين الزعيمين على “ضمانات أمنية” أمريكية لبيونغيانغ. وتهدف إلى إقامة علاقات جديدة بين البلدين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here