– أكد نائب القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي، اليوم الخميس، أن العدو لايختار ابدا الخيار العسكري ضد ايران بل يتشبث العدو بخيارات الحظر الاقتصادي، مشددا على أن الدول الأوروبية لايمكنها ان تخرج من التبعية السياسية لامريكا.

وأضاف العميد سلامي خلال مراسم افتتاح ملتقى دار الولاية في جامعة سيستان وبلوجستان ( شرقي ايران ) انه اينما دخلنا في مواجهة مع الاعداء الكبار حققنا التقدم في ذلك الحقل وان قدراتنا تتنامى خلال الحروب الصلبة، وأشار الى خروج الرئيس الامريكي من الاتفاق النووي قائلاً:” ان الخروج من الاتفاق النووي هو مجرد ذريعة والهدف هو استسلام الشعب الايراني، فالاتفاق النووي وموضوع الصواريخ كلها ذرائع فلا نامل في ان تتمكن الدبلوماسية من ايجاد سبيل لبقاء الاتفاق النووي وان الشيء المهم في هذه الحرب الاقتصادية ليست الدبلوماسية بل احياء شجرة المقاومة “.

 

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن انسحاب بلاده رسمياً من الاتفاق النووي الموقّع بين إيران ومجموعة الـ 5+1 في فيينا عام 2015، وزعم ترامب، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء حول دور واشنطن في الاتفاق النووي مع إيران، إن هذه الصفقة “هائلة” و”تسمح للنظام الإيراني بمواصلة تخصيب اليورانيوم، بحسب وصفه

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here