وقال الرئيس روحاني في كلمة متلفزة مساء الثلاثاء كنا نعلم منذ البداية ان اميركا لن تفي بتعهداتها وهذا ما ثبت لنا في قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي.

واضاف : “سنجري مشاورات مع الدول المعنية بالاتفاق النووي، والحكومة الإيرانية التزمت بما تعهدت به لكن واشنطن لا تحترم الاتفاقات الدولية”.

 وتابع قائلا : “بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي أقرت بأنها دولة لا تحترم الاتفاقات الدولية”.

 واردف يقول: “مجلس الأمن الدولي صادق على الاتفاق النوويو واشنطن تعلن رسميا عدم احترام كل الاتفاقيات الدولية”.

 وقال روحاني: “إذا كان الاتفاق حبراً على ورق ولن يضمن مصالحنا فسيكون لنا طريق واضح ونحن مستعدون لكل الظروف”.

واضاف: هذا الاتفاق لم يكن بين الولايات المتحدة وإيران بل كان اتفاقا دوليا.

وقال روحاني: “ان مجموعة “5+11″ فقدت أحد أعضائها، ومنذ هذه اللحظة الاتفاق بين إيران و5 دول فقط”.

وقال : “وجهتُ وزارة الخارجية لإجراء محادثات مع موسكو والصين والدول الأوروبية”.

 واضاف: “على الشعب الإيراني ألّا يقلق في هذه المرحلة، و سيكون هناك هدوء واستقرار في الأسواق وتأمين للعملات الصعبة التي يحتاجها الشعب”.

 واكد ان ما قام به ترامب حرب نفسية ولن نمسح له بالضغط الاقتصادي والسياسي وشعبنا أكثر اتحاداً اليوم.

 وقال الرئيس روحاني : “أصدرت تعليمات لوكالة الطاقة الذرية الإيرانية للقيام بما هو ضروري”.

 

 

 

وطمأن روحاني الشعب الايراني بان لا يقلق بشان مستقبل البلاد  مضيفا بالقول: “لن نسمح ان ينجح ترامب في حربه النفسية والاقتصادية ضد ايران” واضاف بأنه أمر منظمة الوكالة الذرية الايرانية ان تكون مستعدة للتخصيب الصناعي اذا اقتضت الضرورة          .

 

وأمهل الرئيس روحاني المجتمع الدولي “عدة اسابيع” وبعدها سيأمر منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان تكون مستعدة للتخصيب الصناعي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here